اعتبارًا من اليوم الأحد :: بدء سريان قرار رفع أجور الموظفين السعوديين في القطاع الخاص إلى 4 آلاف ريال كشرط لاحتسابه في نطاقات التوطين بالمنشآت.
وزير الموارد البشرية :: أصدرنا 3 قرارات تقضي بقصر العمل في جميع الأنشطة والمهن بالمجمعات التجارية المغلقة (المولات) ومكاتب إدارتها على السعوديين في جميع مناطق المملكة، ورفع نسب التوطين وفقاً لمهن ومسميات محددة في منافذ بيع أنشطة المطاعم والمقاهي وأسواق التموين المركزي.


    مُساهمةتاريخ النشر: 4/6/2020, 19:02

    المكان: default

     ابلغ عن اعلان مخالف

    في يومنا هذا، أصبحت إدارة مشروع ناجح تتطلب بعض المهارات التي يجب ان تتوفر في رواد الأعمال ويجب عليهم فهمها واستيعابها بشكل شامل وأكثر اتساعاً، وبشكل يمكّنهم من الإدارة الأكثر فاعلية وإنتاجية في أي نوع من أنواع الأعمال والمشاريع.
    6 أساسيات عليك معرفتها من أجل إدارة ناجحة لمشروع

    أساسيات عليك معرفتها من أجل إدارة ناجحة لمشروعك Captu241

    الرؤية والرسالة
    قبل البدء في أي مشروع، يجب رسم خطة عمل للمساعدة في انشاء رؤية ورسالة تكون واضحة للجميع، وتوضيح النتائج المتوقعة او المرغوبة وكيفية تحقيق ذلك. فوضع النهاية المرغوبة للمشروع بعين الاعتبار سيساعد على الالتزام بجدول العمل ويزيد من الإنتاجية.

    وضع أهداف العمل
    الخطوة الثانية هي وضع وتوضيح الأهداف المنشودة والمرجوة للمشروع، مثل زيادة المبيعات والربح وولاء العملاء وانتاجية الموظف ومعنوياته، أو جودة المنتج والخدمات المقدمة، ومن المهم وضع مقدار التحسين المتوقع بشكل خاص بدلاً أن يكون غامضاً.

    معايير الارتباط
    ببساطة هذا يعني اختيار عناصر فريق عملك بعناية والسعي في ضم كل من لديه خبرة الي المشروع، واحذر من اللجوء الي الأقارب والمعارف. ففريق العمل الجيد هو يساهم في إنجاح المشروع. فبناء الفريق يكون بناءا المهارات والخبرات، وتقسيم الواجبات بين الافراد ووضع قواعد للعمل.

    استراتيجية التدخل والتنفيذ
    هنا تظهر مهارات و خبرات الافراد في التعامل مع المشكلات، فهذا هو جوهر المشروع، ويتضمن استخدام عملية تحليل الفجوات لتحديد الأنسب لحل المشاكل، وهنالك العديد من مفاهيم إدارة الجودة التي يمكن تطبيقها بدءً من تحليل السبب الجذري الشامل إلى السؤول "لماذا" خمس مرات، فبمجرد تحديد أفضل تدخل ممكن لحل المشكلة، يجب علينا وضع استراتيجية التنفيذ الخاصة بنا لتنفيذ التدخل، ويشمل ذلك تحديد مهام كل شخص.

    الهيكلية التنظيمية
    يمكن تشبيه الشركة التي ليس لها هيكل تنظيمي محدد بمجموعة من الأشخاص في رحلة، كل واحد منهم يقود سيارته الخاصة، لديهم فكرة عامة عن المكان الذي من المفترض أن ينتهي بهم الأمر فيه، لكن لا حد منهم لديه نفس الخريطة، فبعضها قديم والبعض الآخر غير صحيح. فقد يكون لدى الموظفين فهم غامض لما يفترض أن تكون عليه النتيجة النهائية وبالتالي سينتجون نتائج متباينة للغاية حول ما طلب منهم، فلضمان نجاح واستدامة المبادرة أو العملية الجديدة التي أوجدها هذا المشروع، يجب استخدام التواصل المستمر شخصياً خلال اجتماعات الفريق، أو الكترونياً عبر البريد الإلكتروني، والتعلم الإلكتروني إن أمكن، ومن خلال التدريب المستمر والمحافظة على الهيكلية التنظيمية.

    القياس والمساءلة
    في النهاية كيف سنحدد النجاح؟، حسناً إن بطاقة النتائج البسيطة للمشروعات التي تعد ممتعةً بصرياً هي الطريقة الرائعة لإبقاء الجميع محدثين ومشاركين، فإن بطاقة النتائج هي مورد ممتاز لتحميل الموظفين والفرق، والقيادة مسؤولية تنفيذ المبادرة أو المشروع الجديد وتنقيحها واستدامتها، وهذا يعني المساءلة على الدوام، حيث سيتم مكافأة الأداء الأفضل وتقديره، في حين أن أولئك الذين يحتاجون إلى تحسين سيتم تدريبهم بتوقعات ونتائج محددة بوضوح.
    متابعة جديد الوظائف المعلنة :
    للحصول على تبليغ يومي بالوظائف الحكومية ووظائف الشركة الكبرى في المملكة اول بأول ، لا تتردد بمتابعتنا على

    جديد الوظائف النسائية :
    لمتابعة اخر الوظائف النسائية بالمملكة بشكل فوري اضغطي هنا


    حكمة الاسبوع :: ليس هناك مستقبل في أي وظيفة ، انما المستقبل في الشخص الذي يشغل هذه الوظيفة (جي دبليو جريف)
    © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | آخر المواضيع